ومضات من الحكمة والأمل




ومضات من الحكمة والأمل
عبلة زقزوق


حكمـة

ظن أنه ضل؛ فنظر خلفه، ونسى حكمة شيخه ..
"أنظر أمامك دائما؛ فماضيك هو ظلك السابق لك على الطريق، وما كان خلفك فهو من مخلفاته التي سوف يمحها أثر الطريق، ولن يذكرها بعدك التاريخ."



أمــل

جلست تنعي حظها؛ وطفلها يحبويلامس طرف ثوبها، المترامي فوق بساط عرشها؛ يداعبه.. فتستفيق.
تفتح عينها؛ تفك أسر يديها؛ لتبسطهما كي يرتكز وينهض عليهما من آتاها بشروق فجرٍ جديد.


غــــــــدر

إتكأت بظهرها بعد أن اطمأنت لسندها.
مدت قدميها تداعب هواء حجرتها... تداعى الجدار، فسقط عليها.


ضـمير

مع نهاية كل نهار تلوك باستمتاع فضلات الجيران
ثم تتفقد بطرف عينيها متاريس أبواب وشبابيك الرفقاء
وتتناسى من ضج منها ومن سوء الأفعال.



فستان الزفاف

تضعه على راحة فراشها
ثم تحمله وتضعه بعناية فائقه داخل خزانتها.. آملة له متأملة


الغــد

تقف أمام المرآة تمشط وتنظم خصلات شعرها
بعد أن تغتسل من أوهامها
تمر الأعوام
تخضب خصلات متناثرة ، لعلها تعيد ما فُقد من رونق فستانها.

صورة عبلة زقزوق
القسم: 
اقرأ أيضا للكاتب: 

التعليقات

 
هى ومضات من حكمة .. امل  .. احلام مبتورة 
و بعض موروثاتنا القديمة كنساء 
تحياتى و تقديرى لك عزيزتى


سمرأحمد
صورة سمرأحمد
 
عزيزتى عبلة
ومضاتك داهشة
تدخلنا متون بوح خصوصى
شفاف وعطوف
مودتى
محمود مغربى
محمود مغربي
صورة محمود مغربي